Smaller Default Larger

تاريخ و تراث

تمتد جذور مدينة النفيضة إلى الحقبة البربرية حيث استوطن البربر بالمرتفعات متخذين من جبل تكرونة القرية الأثرية الحالية موطنا لهم. كما جلبت المنطقة المعمرين البونيين و الرومان الذين أسّسوا العديد من المدن بالقرب من نقاط المياه و من العيون النابعة من المرتفعات و خلّفوا مدنا أثرية مثل عين مذاكر وعين القارصي و أوبينا و فيرادي ماجوس بسيدي خليفة. و قد اقترن تاريخ المنطقة بتاريخ قبيلة أولاد سعيد التي اختلطت بها قبائل أخرى مثل قبيلة نفات على مرّ التاريخ منذ الغزو الهلالي في القرن الحادي عشر ميلادي. و ظلّت المنطقة في صراع مع البايات إلى أن تمّ بيع هنشير النفيضة الذي يملكه الوزير خير الدين باشا إلى شركة مرسيليا للقرض الفرنسية سنة 1880 و قد جلبت هذه الشركة المعمرين الفرنسيين و الإيطاليين الذين تركوا بصماتهم بالمدينة على غرار الكنيسة الكاثوليكية التي شيّدت سنة 1907 و أصبحت حاليا متحفا أثريا يؤمه عديد السياح. و كان أهالي النفيضة من المبادرين إلى مقاومة جيش الاحتلال الفرنسي و قد بلغ الصراع أوجه مع انتفاضة 21 نوفمبر 1950 التي أهدت فيها النفيضة دماء شهدائها الأبرار إلى هذا الوطن العزيز. إثر الاستقلال تمّ بعث بلدية النفيضة بمقتضى الأمر المؤرخ في 09 جانفي 1957.